Home / شؤون أسرية / البعد النفسي للخيانة الزوجية

البعد النفسي للخيانة الزوجية

تعريف الخيانة الزوجية 

البعد النفسي للخيانة الزوجية

تعريف الخيانة الزوجية يختلف من مجتمع الى أخر حيث العادات و التقاليد و الاعراف تختلف باختلاف المجتمعات فالبعض منها مثلا يعتبر السلام على المرأة و معانقتها أمرا عادي يعبر عن التحضر و بالعكس هناك مجتمعات أخرى تعتبر مجرد نظر المرأة المتزوجة الى رجل أخر أو نظر الرجل المتنزوج الى إمرأة أخرى خيانة و تدنيس لقداسة العلاقة الزوجية
إدن فالتعريف الدقيق لا يمكن تحديده إلا من خلال دراسة هده الظاهرة في مجتمع محدد
من الناحية النفسية ينظر إليها كرد فعل اتجاه رغبة نفسية عند المرأة  و جسدية عند الرجل و لا تعبر دائما عن النقص عند الطرف الاخر تمر بأربع خطوات ( تكون خاطرة تم تتحول الى هم و تفكير تتطور لتصبح إرادة و تم يقع الفعل )
تختلف دوافع فعل الخيانة الزوجية عند المرأة و الرجل و تتحكم فيها مجموعة من الابعاد نفسية ,جسدية , اجتماعية , اقتصادية و دينية

معلومات حول الخيانة الزوجية 

  1. حسب مجموعة دراسات الرجال أكثر وقوع في الخيانة الزوجية من النساء و ذلك لميل المرأة الحفاض أكثر على استقرار الاسرة 
  2. العديد من الاخصائيين النفسيين الدين يتابعون حالات الخيانة الزوجية يعتبرون الجنس ليس الدافع الأكبر للخيانة
  3. الحب بين الزوجين لا يمنع الوقوع في الخيانة خاصتا الرجال للان الخيانة الزوج تكون جسدية (أي يخون بجسده و ليس بحب ) قد تتحول الى عاطفية إن استمرة طويلا 
  4. من الناحية النفسية ميل الزوج الى التعدد في العلاقات هو ثلبية للشعور طبيعي لأن بنيته النفسية تقبل ذلك عكس الزوجة التي تستطيع أن تحب إلا واحد هدا ما يفسر أن التشريع الاسلامي يسمح بالتعدد هده المعلومة ليست دعوة للازواج للتعدد و انما توضيح يجب أن تعيه النساء من أجل إصلاح ما يمكن إصلاحه إن قدر الله وقوع الزوج في الخيانة 

هنا نشرح و نفسر خمس عوامل قد تؤدي الى الخيانة الزوجية 

العامل الاول العلاقة الجنسية 

إن العلاقة الجنسية السليمة و المنتظمة بين الزوج و الزوجة هي شرط أساسي في استقرار الحياة الزوجية لانها ليست تلبية فقط للرغبة غريزية  بل لأن لها ارتباطات عاطفية و وجدانية تحتاج الاشباع عن طريق ممارسة الجنس و قد يبحث أحد الطرفين عن طرق للتحقيق هده الغاية إد كان يعاني من حرمان غير مطاق فيه
العلاقة الجنسية عند الزوجة تأخد بعد عاطفي و بتالي عدم ممارستها مع الزوج بشكل منتظم و صحيح يمس من ذاتها و كينونتها كأنثى
أما عند الزوج فترتبط العلاقة الجنسية بالهوية الذكورية و الاحساس بالثقة و القوة

العامل الثاني ضعف الشخصية 

ضعف الشخصية عامل يؤدي الى الخيانة الزوجية  من الطرفين خاصتا إدا ارتبط بعومل مثل الامية و الفقر و بظروف عيش صعبة مع الزوج أو الزوج (عدم الاهتمام ,الصراع المتكرر , العنف ) كل هده المعطيات تؤدي الى هشاشة نفسية و حرمان وجداني تجعلهم عرضة للخيانة الزوجية

العامل الثالت المعاملة بالمثل 

الخيانة الزوجية ليست دائما تلبيت للحاجة نفسية بل قد يكون الغرض منها الانتقام و المعاملة بالمثل نجد هذا عند النساء خصوصا
هدا السوك غير مقبول و لا يعتبر مبرر لهدا الفعل لكنه عامل يؤدي كدلك للوقوع في الخيانة الزرجية

العامل الرابع اختلاف بيئة الزوجين 

سبق و قلنا أن الخيانة الزوجية يختلف تعريفها بإختلاف المجتمعات هدا يقودنا الى القول أن الخيانة الزوجية عامل وقوعها بين زوجين ينتميان الى مجتمعين مختلفان كليا يكون مرتفع خاصتا إذا كان أحد الزوجين من مجتمع منفتح جنسيا

العامل الخامس البعد عن الله

الخيانة هو فعل يزعزع أركان البيت الاسري و يدنس قداسة مؤسسة الزواج
وما حد الرجم في الإسلام أحد الحدود الثابتة في الشرع الإسلاميللزاني المتنزوج إلا من سبيل  الحماية البيت المسلم
إن ابتعاد الزوجين عن الله من الوقوف عند حدوده و إجتناب ما نهى عنه هو سبب من أسباب الوقوع في شتى الفواحش و المعاصي التي منها الخيانة الزوجية 


Check Also

قواعد ذهبية من د.طارق الحبيب للمرأة المميزة

إن نجاح البيت الاسري و العلاقة  الزوجية هو دور يتشاركه الزوجان معنا فقد خلق الله …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *