دور الانفعالات في حياتنا

 الغاية من الانفعالات

لقد خلق الله تعالى الانسان في احسن خلق و أودع فيه مجموعة من الخاصيات تساعده على التكيف مع محيطه لضمان استمراريته و تعميره للارض من بين هده الميزات التي خلقة في الانسان هي الانفعالات و وضائفها عنده و اهميتها له 
من هده الوضائف نجد 

1 – الوظيفية التكيفية

 
  • ضمان لاستمرارية الكائن و الحفاظ على بقاءه متلا (الخوف من الاشياء)
  • تساعد على التوافق مع المحيط و تجنب المخاطر و استمتاع باللدة انها بمتابة نساق توجيهي لنا
  • تساعد على التكيف مع المحيط و البيئة و كدا مع الاخرين
  • التكيف مع الجماعة و المجتمع يفرض علينا التفاعل معه و الاحساس بما يحس به غيرنا هدا ما تفعله الانفعالات اتجاهنا
  • ليس الانسان وحده من تساعده على التكيف مع بيئته بل حتي الحيوان
 

2 – وظيفة تنظيمية

  • الطابع العالمي نبه الى وظيفتها التنظيمية للعالم المحيط بنا ( تعجبني لا تعجبني نافع ضار ) تقييمات ننظم على أساسها عالمنا
  • تساعد على تماسك أفراد المجتمع الواحد و تنظمه من خلال قيم مثل ( الحلال الحرام )
  • تجعل من قيم الانسانية قيم كونية يتشارك فيها جميع أفراد هدا العالم مثلا ( العالم كله يحزن حينما تقع كارثة طبيعية في بلد من البلدان)
 

3 – الوظيفة الاخبارية

 
  • تخبرنا بانه تمت اشياء اترت فينا
  • حدتها تخبر عن درجة الاصابة
  • نفهم بان ما يؤتر فينا لا يتوافق بشكل او بأخر بحاجة معينة فينا
  • الاخبار تمكننا من توجيه السلوك و الاختيار
  • الانفعالات تخبرنا بمعلولمت لا يجب ان نهملها و الاهتمام بها
 

4 – الوظيفة التواصلية

 
  • ارتباط الانفعالات بالتغيرات الفزيولوجية ( التعبيرات الجسدية حركات ) تمنحها بعدا وضيفيا يمكننا من تحقيق التواصل
  • تفاعل العالم الداخلي و الخارجي
  • تغيير الانفعالات و ردود الافعال بناء على انفعالات الاخريين تحقق تواصل سواء في بعده اللغوي مع الدات او مع الاخر
  • الانفعالات تجعلنا نقف لتامل و الفهم و المراجعة
  • الانفعالات ىتضفي القوة و الحيوية على تواصلنا
  • التواصل العاطفي يضفي على الفكرة (الرسالة) عمقا
  • الانفعالات هي اخبار الدات عن نفسها و هي الخاصية التي تجعلنا نرتبط بالحياة بقدر ما هي اساسية في الحياة بقدر ما تعرقل حياتنا بسبب المشاكل
  • الانفعالات تفسر التفاعل في الحياة الاجتماعية
  • يصعب دراسهتا لانها موضوع صعب و معقد
  • الانفعالات تشتد عند الفئات المهمشة نتيجة الحرمان و الضغوط السوسيواقتصادية
  • تتحكم في الانفعالات سيكولوجية الجماعة و الشعوب
الانسان بالفطرة مستعد للانفعال و لديه القدرة على التعرف عليه منح النسان هده القدرة لكي نحسن ببعضنا البعض فنتفاعل و نتعاون و نتعايش

 
                          راسلنا و ضع لنا تعليق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *