مرض الزهايمر


يندرج اضطراب ألزهايمر(Alzheimer ) ضمن أنواع الخرف، ويصيب 5% من الرجال 6% من النساء. وأغلب الحالات، يتجاوز سن 65 سنة. والملاحظ أن 30% من هؤلاء، من تجاوز منهم 85 سنة. وتزيد الإحصائيات بأمريكا، إلى وجود 4,5 مليون مصاب بألزهايمر.(Alzheimer ) كما تقول الإحصائيات في فرنسا، إلى وجود حواي 36000 مصاب، والنسبة مرشحة للارتفاع  . وتجدر الإشا رة إلى أن اكتشاف اضطراب ألزهايمر(Alzheimer ) كان سنة 1906  على يد الطبيب الألماني الويس ألزهايمر 1915(-Alois Alzheimer (1864.

مرض الزهايمر

تعريف مرض الزهايمر 

ونجد في التصنيف الدولي (CIM 10)، التعريف التالي: اظطراب ألزهايمر (Alzheimer )
هو خلل وظيفي في أداء الدماغ وترابطه. ويتعلق الأمر بخرف واختلال في أداء الوظائف العصبية العليا للدماغ وتراجعه، التي ترمل الذاكرة والتفكير واللغة ومعرفة الاتجاه والفهم والحساب ومها رات التعلم وإردار الأحكام. وهذا التلف أو ا الارابة الانتكاسية للخلايا العصبية  وتعرف تراجعا تد ريجيا. يكون في البداية ببيئا، تم  ينتقل إلى المراحل الحرجة التي يفقد فيها الشخص  العديد من الوظائف المعرفية والذاكرية والوجدانية ....  
                                               
يندرج اضطراب ألزهايمر (Alzheimer ) إذن، ضمن محور أنواع الخرف. والخرف عموما، هو متلازمة تنجم عن خلل ومرض في الدماغ .ومحدودية في الوظائف العصبية العليا، التي تشمل الذاكرة والتفكير واللغة ومجموعة من الأنشطة المعرفية والسلوكات الاجتماعية والاستجابات الانفعالية   

أعرضه

  يمكن القول عموما، إن أعراض ألزهايمر(Alzheimer ) تبدأ بالنسيان والتغيير في السلوك  والميول إلى العزلة وتقلبات المزاج .ليصل إلى عدم القدرة على القيام بأبسط المها رات اليومية الاعتيادية  (ا رتداء الملابس أو الدخول إلى الحمام...)
كما أننا قد نلاحظ كذلك، بعض الأعراض الاخرى مثل: اضطراب في الكلام أو الثكلم  خارج السياق أو التلفظ بجمل متقطعة. وكذلك هلاوس سمعية وبصرية وفقدان القد رة على إد راك الزمان والمكان...  
ونشير إلى أن أسباب هذا الاضطراب ما تزال مجهولة، والعلم يسعى دائما إلى فك ألغاز هذا المرض .
لكن هناك العديد من الاحتمالات، منها ما لها علاقة بالأسباب الوراثية والأمراض الجينية، وهناك ما لها بأسباب فيروسية .
غير أن الأكيد، هو حدوث الخلل الوظيفي في النشاط العصبي، 
وتعرض الخلايا في الدماغ للتراجع في أدائها وعلى مستوى نقل الإشارات العصبية من خلية إلى أخرى. وذلك نتيجة انتشار الصفائح في محور الخلية  
والملاحظ أن الاختلاف في مظاهر العجز والاضطرابات المعرفية والسلوكية والوحدانية عند الأشخاص المصابن بألزهايمر (Alzheimer )، لها علاقة بالمناطق العصبية المتضررة. فهذه الصفائح تعمل على تركل طبقة فوق المحور العصبي للخلية ومعها مادة المايلين. وهذا ما يعيق السيالة العصبية في القيام بمهتهما في نقل المعلومات.
 كما أن تراكم هذه الصفائح ،يؤدي إلى موت الخلايا العصبية التي تحكَون النسيج الدماغي وبالتالي، إلى ضمور في حجم الدماغ. وإذا أ ردنا توضيح بعض مظاهر التدهور في الفصوص المسؤولة عن التفكير والتخبيط والذاكرة...

يمكن  الاشارة إلى الوقائع التالية:  

   - إصابة في الفص  الجبهي: إذا كان هذا الفص هو المسؤول عن العمليات العقلية العليا، فإن المصاب بألزهايمر يعاني من عدم القدرة على ممارسة السلوك التتابعي وعلى اتخاذ القرارات التي تتناسب مع السياق .
كما أن حدوث تلف في هذا الفص ، يؤدي إلى ضعف في التخطيط  وفي حل المشكلات، وإلى عدم احترام القوانين والمعاني الأخلاقية. 
-  إصابة الفص  الصدغي: يصيب اضطراب ألزهايمر(Alzheimer ) السطح الداخلي للفص  الصدغي، ليشمل الجهاز اللمبي أو الفص  الوجداني ،والذي تتواجد فيه اللوزية والحصين. وهذا ما يسبب اضطرابات في الذاكرة الصريحة والواعية والذاكرة الضمنية وغير الواعية عند المصاب بألزهايمر.
كما أن إصابة هذا الفص ، هو الذي يؤدي إلى اضطراب في الاحساس والإدراك السمعي  والبصري والانتباه

- إرابة الفص  الجداري: حدوث تلف في هذا الفص ، يؤدي إلى فقدان القدرة في التعرف على معاني الأشياء  وعلى إدراكها، وعدم التعرف علي الوجوه أو تذكر الأسماء،بالإضافة إلى اضطراب في اللغة وصعوبة في تذكر الأماكن.
  رغم هذه المعطيات النورولوجية، نستنتج أن أسباب ألزهايمر(Alzheimer ) وباقي أنواع اضطرابات الشيخوخة، ماتزال غير معروفة على الرغم من أن د راسات جديدة، ترير إلى وجود أسباب فيروسية


  





مواضيع مفيدة من هدا الرابط 

ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.