اكتشف صعوبات التعلم عند الاطفال

حضي التعلم بقسط وافر من الدراسات و الابحات في علم النفس باعتباره عملية تتطلب فعل الادراك و التفاعل و الاندماج  وتتداخل مجموعة من العوامل في تأسيسه و كدلك ارتباطه بالاكتساب و سيرورة التغيير بمعنى ان النمو له علاقة وطيدة بالتعلم
التعلم هو تغيير قد يكون سلببي او ايجابي اما ادا ارتبط بالتعليم فيكون التعلم ايجابي
التعلم عند السلوكيين مرتبط بالمثير و الاستجابة نتيجة التعزيز الايجابي و عند المعرفيين مرتبط ببنيات عقلية 
اكتشف صعوبات التعلم عند الاطفال

تعريف التعلم

التعلم  عملية شبه دائمة في سلوك الفرد و لايمكن ملاحضته  مباشرتا  يستدل عليه  بملاحضة السلوك نشأ نتيجة التفاعل و لايعتبر السلوك مؤشر للتعلم
من المقاربات التي اهتمت بدراسة التعلم نجد

" مقاربة هاورد كاردنر Gardner H"

التي ظهرت في امريكا و هو التعلم عن طريق نمودج نظري تسمى الدكاءات فجاءت نظريته خلافا لتصور العلمي السائد (نظرية فرويد ) التي ترى ان  الذكاءات قدرة عامة تتداخل فيه علاقة ارتباطية  فجاءت نظريته ضد نظريات الدكاء العام حددها في تسع دكاءات اعتبر ان دور الاباء و المدرسين و المربين استعمال مناهج تخاطب هده الدكاءات
كما كان هناك اهتمام كبير لدراسة قضايا و صعوبات التعلم و هناك نظريات اهتمت بدراسة هده الصعوبات
العالم كاردنر
يرى ان لها علاقة باختلاف الدكاءات على اعتبار ان التلاميد يختلفون في طريقة تفكيرهم و انه يجب الكشف عن هده الاستعدادت المختلفة لدى يجب توجيه الاطفال حتى لا تضيع هده الطقاقت و المواهب كما وضع اطار بيداغوجي يخاطب جميع مكونات و استعدادات الفرد
                                   

تاريخ الاهتمام بدراسة صعوبات التعلم

موضوع صعوبات التعلم قديم حاول العلماء يبحتون عن كيفية التي تدفعهم لحل الصعوبات التي تواجه المتعلم في مختلف الينيات الاجتماعية و مختلف ىالاعمار باعتباره موضوع صعب و معقد تتداخل فيه الجوانب الطبي النفسي  و التربوي و من بين هده الصعوبات (الانتباه الكلام القراءة الكتابة الحساب )

اول اهتمام في دراسة صعوبات التعلم 

اقترحه الباحت كيم عرفه ( هو تاخر او اضطراب او تخلف في واحدة او اكتر من عمليات الكلام  التهجئة القراءة الكتابة العمليات الحسابية ) نتيجة لخلل وضيفي في الدماغ او اضطراب عاطفي او سلوكي
اللجنة الوطنية الاستشارية الامريكية عرفت صعوبات التعلم الى اضطراب في واحدة او اكتر من العمليات الاساسية النفسية في الفهم او في استخدام اللغة المنطوقة او المكتوبة و تظهر على نحو قصور في الاصغاء اوالتفكير او النطق او القراءة او التهجئة او العمليات الحسابة و يتضمن المصطلح ايضا حالات تلف الدماغ اوالاضطرابات الادراك او الخلل الوضفي في الدماغ و عسر القراءة
ادن ادرج القاون الامريكي صعوبات التعلم في الاعاقة لدالك انتقده المختصون في علم النفس لان التعلم وفق ىهده المفاهيم يحتاج الى فهم دقيق
تم اعطاء تعريف اخر للصعوبات التعلم من طرف نفس اللجنة ( صعوبات التعلم هي مجموعة متجانسة من الاضطرابات التي تتمتل في اكتساب او استخدام قدرات الاستماع و الكلام القراءة الكتابة  الاستدلال الرياضي يفترض ان هده االاضطرابات تنشا نتيجة خلل في الجهاز العصبي المركزي او ربما تخلف دهني العجز الحسي او الاضطرابات الانفعالية و الاجتماعية

من خلال هدين التعريفين نلمس عاملين في صعوبة التعلم

عوامل خارجية  تقود الى عولمل بيئية و تقافية الاجدماج الفقر و الضروف الاجتماعية اي جميع جميع مؤترات البيئية ( البعد عن المدرسة الايقاعات الزمنية لتعلم المقررات )
و عوامل داخلية قد تكون ناتجة عن الخلل وضيفي في الدماغ او الجهاز العصبي
دهب بعض الاخصائيين ان الانتباه هو اصعب مشاكل التعلم و البعض يرى ان النتباه هو احد مشاكل ان صعوبات تكمن في القراءة  والكتابة و هناك من يحصرها في الاضطرابات النفسية (الخجل القلق ) و هناك من يراى ان مشكلة النمائية السبب في حصول مشكلات التعلم (الداكرة الادراك الانتباه التفكير فدفعوا الى التعامل مع هده المشكلات يصطلح عليها الصعوبات النمائية

هي :

صعوبات التعلم النمائية  : تشمل تلك القدرات المعرفية التي يحتاجها الطفل بهدف تحصيل الموضوعات الاكاديمية (الدكاء الانتباه الادراك) الطفل عندما يتعلم الكتابة يتم عبر تطوير الادراك و التآزر البصري الحركي و الداكرة و الانتباه هده الوضائف ادا وقع خلل فيها ينبغي التدخل لتعديل التعلم النمائي



صعوبات التعلم الاكاديمية  : مشكلات تظهر في المدارس لدى الاطفال و تشمل صعوبات القراءة الكتابة الاملاء التهجئة التعبير الكتابي و اللفضي صعوبة الحساب



الصعوبات النفسية : الاضطراب الشديد في الانفعال و القلق من مادة الاستاد (منها معاقبة الاباء للابناء للدهاب الى المدرسة ) غياب التقة في الدات




صعوبات في مهارات الاجتماعية  : صعوبة التكيف و التوافق المدرسي و الاندماج مع جماعات القسم ينحو الطفل نحو العزلة و الانطواء لا يتفاعل لا يشارك هنا يحتاج الى تدخل الاخصائي



                                           مواضيع دات صلة بالمقالة 






                                          مقالات حصرية من هنا 


                           راسلنا و ضع تعليق تشجيعا لنا لنقدم المزيد



ليست هناك تعليقات

يتم التشغيل بواسطة Blogger.